ديوان المحاسبه يستضيف فريق استعراض اتفاقية الامم المتحده
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

 ديوان المحاسبه يستضيف فريق استعراض اتفاقية الامم المتحده

09/11/2021

افتتح معالي الدكتور حارب العميمي رئيس ديوان المحاسبة رئيس مؤتمر الدول الاطراف في اتفاقية الامم المتحده لمكافحة الفساد أعمال فريق الاستعراض الحكومي الذي سيشرف على تنفيذ الدوره الثانيه من عملية استعراض تنفيذ اتفاقية الامم المتحده لمكافحة الفساد وذلك للفصل الثاني (المنع/ الاجراءات الوقائيه) والفصل الخامس (استرداد الموجودات).

وأكد معاليه بان عملية الاستعراض تهدف الى تقييم مستوى توافق التشريعات الوطنيه مع متطلبات اتفاقية مكافحة الفساد والوقوف على أفضل الممارسات بشأن منع ومكافحة الفساد ومدى صلابة وفعالية الاجراءات التي تطبقها الدول للحد من أنتشار الفساد والحد من أضراره في أطار الاتفاقية الامميه والتي تعد بمثابة اطار دولي يقدم مجموعة شاملة من المعايير والتدابير والقواعد والمباديء التي يمكن لدول العالم الاخذ بها والتعاون في تطبيقها بغية مكافحة الفساد بكافة اشكاله والحد من اضراره في القطاعين العام والخاص.
 وأضاف بان دولة الامارات تضع قضية مكافحة الفساد في أعلى قائمة اولوياتها الوطنيه وتعمل على تعزيز كافة التدابير اللازمة لتعزيز النزاهة والشفافية والمساءلة وسـيادة القـانون في الإدارة العامة من خلال تعزيـز فعاليـة تقـديم الخـدمات العامـة ووضـع تـدابير ونظـم لتسـهيل الإبلاغ عن الممارسات التي تضر بالمال العام وتعزيـز النزاهـة علـى نطـاق نظم العدالة الجنائية وتعزيز التدابير الرامية إلى منع الفساد في عمليات التعاقدات الحكوميه وإدارة الأموال العامة. ويكرس ديوان المحاسبه بصفته السلطه المركزيه لتنفيذ الاتفاقيه ومن خلال التعاون مع الجهات المختصه على مواءمة التشريعات القانونيه الوطنيه مع متطلبات الاتفاقيه الامر الذي يتجلى معه أهتمام الدوله البالغ بضرورة الحد من أنتشار الفساد من خلال تبني أفضل الممارسات في تطوير أدوات التحكم المؤسسي وتفعيل آليات ونظم أدارة وأستخدام المال العام وبما يضمن تحقق أهداف وخطط التنميه الوطنيه المستدامه.
وأشار معاليه الى أن كافة الدول الاطراف في اتفاقية الامم المتحده لمكافحة الفساد تسعى من خلال مؤتمر الدول الاطراف في الاتفاقيه الى تحقق تنفيذ فعال وكفء لمتطلبات الاتفاقيه على المستوى الاقليمي والدولي من منطلق أيمانها بأن ظاهرة الفساد تعد وباءً ضاراً يعمل على تقويض سيادة القانون فتزدهر الجريمه والارهاب وينعدم الامن ويتفشى الظلم وتفشل خطط التنميه مما يحول دون تقديم الخدمات الاساسيه للشعوب فتنتهك حقوق الانسان ويتدهور مستوى الاستقرار.

facebook
Twitter

الإبلاغ عن احتيال

إذا كنت ترغب في تقديم تقرير عن الاحتيال يرجى الضغط أدناه

أضغط هنا
saiClient